13 ديسمبر 2021

رواد تصدر بيان توضيحي للرأي العام بشأن مشروع توفير سكن مؤقت للنازحين

بيانٌ توضيحي للرأي العام بشأن مشروع "توفير سكن مؤقت للنازحين"


" انتهت مدة التعاقد وعلى "روّاد" الالتزام بالمغادرة أدباً وأخلاقاً وقانوناً "      


منذ نشأة جمعية روّاد للتنمية المجتمعية – فلسطين ومقرها قطاع غزة، وهي تقوم بواجبها الإنساني والأخلاقي والقيمي تجاه أبناء شعبنا الفلسطيني العظيم في تقديم الخدمات الإنسانية الاغاثية دون كلل أو ملل، حيث تأتي انطلاقة روّاد منذ سنوات استجابة طبيعية لمساندة الأسر المتعففة ومن تقطعت بهم السبل، وفي سبيل ذلك تتواصل روّاد ليلاً نهاراً مع أهل الخير والمحسنين والمؤسسات المانحة في جميع دول العالم، فكانت منارة للعمل الإنساني المتقن في فلسطين.


لقد قدمت روّاد وبشهادة الجميع أنموذج رائع وفريد في الإغاثة العاجلة لأهلنا النازحين والمتضررين خلال عدوان مايو 2021، وكانت فرق روّاد الميدانية منتشرة في جميع محافظات قطاع غزة، وهي تحمل أرواحها على أكفها من أجل إغاثة الاهل بالقطاع، فقد قدمت المساعدة العاجلة العينية في مراكز الايواء الموقت وقت الحرب والمساعدة الطبية للجرحى، ثم لم يتوقف نشاط روّاد بعد أن وضعت الحرب أوزارها فكانت مشاريع توفير المستلزمات المنزلية، وتوفير بدل الايجار.


وكان من بين المشاريع والبرامج التي حصلت روّاد على تمويلها لصالح الأسر النازحة هو مشروع "توفير سكن مؤقت للأسر النازحة من عدوان مايو 2021" بموجب عقد ايجار بين روّاد وأصحاب العمارات السكنية لمدة 5 شهور تقويمية، وإعطاء السكان شهر إضافي لترتيب أمورهم والخروج حسب العقود التي أبرمت مع أصحاب العمارات، حيث بلغ عدد الاسر الاجمالية المستفيدة من المشروع 55 أسرة، ووزعت العمارات السكنية على النحو الاتي:


·      عمارة كحيل / تم توقيع عقد الإيجار مع صاحب العمارة


من تاريخ: (19/5/2021م – 19/11/2021م)    


·      عمارة شراب / تم توقيع عقد الإيجار مع صاحب العمارة


من تاريخ: (30/5/2021م – 30/11/2021 م) 


·      عمارة الملش/ تم توقيع عقد الإيجار مع صاحب العمارة


من تاريخ: (30/6/2021م – 30/12/2021م) 


 


في بداية المشروع قامت روّاد بإشعار المستفيدين بتفاصيل المشروع ومدة العقد، وتم توقيع أرباب الأسر على وثيقة رسمية بذلك، كما قد حصلت تلك الاسر على رسوم بدل ايجار من جهات متعددة من وزارة الاشغال العامة والإسكان والاونروا، ولكن روّاد لم تلتفت لذلك احساساً منها بالظرف القاسي الذي تمر به تلك الاسر.


 


قبل انتهاء مدة الايجار القانونية تواصلت " روّاد " مراراً وتكراراً مع الجهات المانحة من أجل تجديد مدة الايجار لستة أشهر أخري، وقامت بعدة مناشدات من أجل تحقيق ذلك ولكن المؤسسات المانحة اعتذرت لعدم توفر التمويل، كما وتواصلت "روّاد " وقبل انتهاء مدة الاستئجار مع سكان العمارات الثلاث وتم التأكيد عليهم بموعد المغادرة (التزماً عرفاً وقانوناً واخلاقاً وأدباً) وعدم التمكن من تجديد الإيجار، وتم اخبارهم أن هذه ميزة جيدة قد حصلوا عليها دون غيرهم من الاسر الأخرى.


وبعد انتهاء المدة القانونية للعقد غادر عدد من الأسر، وبقيت بعض الاسر الأخرى التي رفضت المغادرة، بل قامت ببعض الاعمال العدوانية المرفوضة شرعاً وعرفاً وقانوناً.


ومن المؤسف أن روّاد تعرضت لملاحقة قانونية من أصحاب العمارات على إثر انتهاء المدة القانونية للعقود، وعدم مغادرة السكان، (مرفق نسخة من الدعاوي القضائية ضد روّاد) وقد أوقع السكان روّاد في موقف محرج لا يتناسب مع الجهد الإنساني الذي تقدمه الجمعية لهم، وهل يقابل الاحسان إلا بالإحسان؟!


كما حصل أصحاب ومالكي العمارات على قرار من المحكمة بإخراج السكان بقوة القانون، ولكن روّاد رفضت هذا السلوك، وتدخلت لاحتواء الموقف لحل سلمي وعرفي، وذلك احتراماً لتلك العائلات وتضحياتها، وتوجهت روّاد لديوان عائلات تلك الاسر التي تفهمت موقف الجمعية واستنكرت الموقف جملة وتفصيلاً.


في الختام نقول لأهلنا واخواننا سكان العمارات (هل جزاء الاحسان إلا الإحسان؟) (مالكم كيف تحكمون)؟! لقد انتهى ايجارنا مع اصحاب العمارات وعليكم المغادرة بكل هدوء فنحن شعب محترم ولا يصح أن نشوه صورتنا وصورة مؤسسة رواد التي عملت من أجل خدمتكم ولا نريد للقانون أن يتدخل بالقوة الجبرية.


ونقول لشعبنا العظيم ستبقي" روّاد " وفية لرسالتها الإنسانية السامية ودورها الرائد في خدمة أبناء شعبنا العظيم الذي يستحق منا كل الحب والوفاء.  


"لاَّ يُحِبُّ اللّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوَءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَن ظُلِمَ وَكَانَ اللّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا"

السابق

رواد تصدر بيان توضيحي للرأي العام بشأن مشروع توفير سكن مؤقت للنازحين

التالي

رواد تشرع في توزيع عدداً من المساعدات النقدية على الفقراء في محافظة غزة